18 - 04 - 2019

علماء أثار يعثرون على قرابين بشرية قدمت للآلهة في بريطانيا قبل 3 ألاف سنة

علماء أثار يعثرون على قرابين بشرية قدمت للآلهة في بريطانيا قبل 3 ألاف سنة

كشف علماء الأثار البريطانيون، عن جزء من العقيدة الدينية لسكان بريطانيا قبل الغزو الروماني، والتي اعتمدت على تقديم القرابين البشرية للآلهة، بحسب ما نقلت صحيفة "تليغراف".

وعثر علماء آثار في بريطانيا مؤخرا، على هياكل عظمية بشرية تعود لـ26شخص، وقالو إن هذه الهياكل تعود لأشخاص جرى تقديمهم كقرابين للآلهة، في منطقة أوكسفورد شاير في بريطانيا، كما عثروا إلى جانب الهياكل البشرية على بقايا حيوانات ومعدات منزلية مثل السكاكين والأكواب وبعض الحلي خلال العصر الحديدي الذي امتد من عام 2000 إلى 700 قبل الميلاد.

وكشف العلماء أن تاريخ تلك القرابين البشرية يعود إلى نحو 3 آلاف عام، أي قبل أن يتمكن الرومان من اجتياح بريطانيا، ولا توجد اليوم سوى قبور قليلة من تلك الفترة، لأن الناس دأبوا على إحراق الجثامين  حتى يتخلصوا منها.

ووجد علماء الآثار أن الرؤوس تم فصلها بشكل كامل عن باقي مناطق الجسد، وكان القائمون على هذه الطقوس، يقدمون نبتة مقدسة للضحايا قبل يجزوا رقابهم لأجل الآلهة.

وتقول الروايات التاريخية إن الناس في بريطانيا كانوا يقدمون قرابين الحيوانات أيضا، وتعد الخيول والكلاب من الحيوانات التي يفضلونها.

ويقول الباحث والمدير التنفيذي في هيئة كاستولد لعلم الآثار، إن ما جرى العثور عليه يسلط الضوء على جانب من المعتقدات والأفكار المتداولة بين من عاشوا في أوكسفوردشاير قبل مجئ الرومان.

أهم الأخبار

اعلان